طلبة شعبة الدراسات العربية ينظمون حفل تكريمي بكلية الآداب والعلوم الانسانية

نظم طلبة الفصل الثاني شعبة الدراسات العربية، الحفل الختامي للسنة الجامعية 2021-2022، برحاب قاعة الندوات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، صباح يوم أمس السبت 18 يونيو الجاري، 2022م أطوار حفل ختامي للسنة الجامعية 2021/2022م، من تأطير ” نادي الأدب والصورة”.

الحفل الختامي افتتح بآيات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الطالب عبد السلام الزويدار، قبل أن يتم تكريم أساتذة الفصلين الأول والثاني، حيث حضره ثلة من الأساتذة، على رأسهم رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها، الدكتور مولاي أحمد هاشم الريسوني، ورئيس مصلحة الأندية، الدكتور محمد فقري، والأستاذتين أسماء الريسوني وجميلة رزقي، إضافة إلى الدكتور أحمد بوعود، ومشرف النّادي الدكتور هشام بُحيْري، بالاضافة إلى مجموعة من الطلبة والطالبات من جملتهم الطالب الباحث أنس الزباخ منسق “نادي الطلبة الباحثين في الفكر والأدب والدّراسات الثقافية والفنية”، ووفد من طلبة الشعبة القادمين من الديار الفلسطينية وضيوف آخرون.

وفي كلمة لمنسق النّادي الطالب خالد الوهابي، عرف فيها بالنّادي وأهدافه، وكذا مشاريعه المستقبليّة، وفي نفس الصّدد جاءت كلمة الأستاذ المشرف الدكتور هشام بحيري، ثم تلتها كلمة رئيس الشعبة، الذي أثنى على النادي ومجهودات أعضائه، وحث على مواصلة هذا المشوار بإيخاء وتفان.

وجرى خلال هذا الحفل تكريم أحد أعضاء الفريق المنظم لهذا، عرفانا بمجهوداته المبذولة، ويتعلق الأمر بالطالب والدكتور المهندس العياشي الفغلومي، الذي يعد وجوده بين جمهور الطلبة حافزا لهم على البذل والعطاء، باعتبار فارق السن بينهم، ولما كان نادي الأدب والصورة نادي الإبداع بامتياز، كما تميز الحفل بإلقاء قصيدتين شعرتين، الأولى من وحي إبداع الطالبة الشاعرة عائشة امجيبل تحت عنوان “نادي الأدب والصّورة”، وأخرى من إبداع الطالب الشاعر محمد أغزيت بعنوان “طنجة ترثي بولعيش”، إضافة إلى عرض شريط تعريفي بالنّادي يوثق لمراحله الأولى.

وفي الختام، ألقت نائبة المنسق الطالبة غيثة بنصبيح، كلمة ختامية قدمت فيها نبدة مختصرة عن النادي، وأبرزت فيها أهدافه ومشاريعه المستقبلية.

 

تطوان بوست

Loading...