خوان فيفا.. الوضع في سبتة حرج وخطير للغاية

 

 

عقد حاكم سبتة، خوان فيفاس، اليوم الأربعاء، مؤتمرا صحفيا بخصوص الوضعية الوبائية “المُقلقة”، إذ أكد أن الفترة الحالية تُعد “الأصعب حتى الآن” ومنذ انتشار الوباء، إثر الارتفاع المُهول للحالات الايجابية والذي يُقدر ب 92 في المائة، مع تصاعد عدد الوفيات بنسبة 100 في المائة.

وقال فيفاس، “نحن في خطر شديد.. والوضع حرج وخطير للغاية”، في إشارة إلى الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجامعي وعدد الأسرّة التي يرقد فيها المُصابين، مُشددا على أن “البيانات الأكثر فظاعة ودموية” هي تلك المُتعلقة بالوفيات.

وأكد المسؤول  الحكومي على أن الوضع بات “لا يُطاق بالمستشفى” بسبب “الضغط”، موضحا أن ذلك يُعد سببا أساسيا في إيداع طلب للحكومة الاسبانية يتعلق بالحجر الصحي الشامل على المدينة، وأنه في حال عدم المُصادقة عليه ستتم تشديد المُراقبة على حركة التنقل والجولان وتحديد مواقيت للخروج من المنازل، فضلا عن عدم تجاوز عدد مُحدد من الأشخاص في الأماكن العامة.

 

وأردف خوان فيفاس قائلاً: “لا أحد يحب أن تُقييد حريته في الحركة، لكن بالنظر إلى خطورة الموقف وانتشار الفيروس ومعدل الوفيات الذي لا يطاق وخطر انهيار المستشفى، يجب اتخاذ هذه الإجراءات… الوقاية أفضل من العلاج… ومن الأفضل أن تكون آمنًا على أن تندم وتبكي في مثل هذه المواقف، كلما سارعنا في التحرك وبقوة أكبر، كلما سارعنا في تحقيق النتائج والخروج من هذا الكابوس.. وإذا سمحت الحكومة بالحجر الصحي، فستعتمده سبتة على الفور”.

 

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الصحية بمدينة سبتة، أعلنت اليوم الأربعاء، وفق آخر تحيين للمعطيات عن وفاة جديدة بسبب كورونا، خلال ال24 ساعة الماضية مما رفع إجمالي الوفيات إلى 28 حالة، منذ بداية تفشي الوباء.

في المقابل ارتفعت حصيلة الحالات النشطة إلى 549 حالة، 41 منها ترقد بالمستشفى الجام

عي لحالتها الحرجة، وذلك بعد تسجيل 56 إصابة مؤكدة جديدة خلال المدة الزمنية المذكورة، فيما ارتقى مجموع الحالات المُتعافية إلى 1191، بعد أن تماثل للشفاء التام ما مجموعه 31 حالة.

 

 

بريس تطوان

Loading...