المعرض الجهوي

ندوة بالفيدق حول تنوع مصادر التمويل في تحفيز الاستثمار

لامست ندوة موضوعاتية بالفنيدق ،نظمت في إطار النسخة الثانية من ملتقى الأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية أمس السبت ، “دور التكوين وتنوع مصادر التمويل في تحفيز الاستثمار”.

وحسب المنظمين للحدث الاقتصادي ، يأتي اختيار هذا الموضوع من قبل غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، تماشيا مع بلورة البرنامج الشامل للتكوين خلال الفترة الانتدابية الحالية 2021-2027، ايمانا منها بالدور المحوري الذي يلعبه التكوين في فهم آليات السوق، ومساهمته المباشرة في إنجاح المقاولة وضمان استمرارها ،إضافة الى أهمية تمويل المقاولة عامة والمقاولة المتوسطة والصغيرة على وجه الخصوص وتوفير الوسائل المادية لإنجاح مشروعها .

وقد تناولت هذه الندوة الأساليب الناجعة في اختيار مواضيع التكوين، وتمكين المكونين من تطوير مهاراتهم، لاستخدام كفاءتهم في التطوير والإنتاج ،وكذا نشر ثقافة التكوين المستمر لمسايرة المتغيرات الدائمة والسريعة في تدبير المقاولة وتعزيز تنافسيتها في الأسواق الوطنية والدولية.

كما تطرقت الندوة ،حسب بلاغ للهيئة المهنية الجهوية ، للأهمية التي يكتسيها موضوع التمويل في تحفيز الاستثمار، خاصة عند بدء المشاريع وفي مرحلة توسعتها. مع التركيز على العديد من برامج التمويل التي اعتمدها المغرب خلال المرحلة الحالية ، والتي تمكن الشباب الحاملين للأفكار من تمويل مشاريعهم ودخول عالم الشغل والاستثمار.

 

وتأتي هذه النسخة الثانية من الأبواب المفتوحة، حسب المصدر ، بعد نجاح النسخة الأولى على مستوى التعريف بالمنطقة وأهميتها، وتحقيق الاشعاع لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق بين التجار، على مستوى أقاليم جهة طنجة-تطوان-الحسيمة خاصة وتجار المملكة بصفة عامة.

 

تطوان بوست

Loading...