إدارة سجن تطوان تنفي ادعاءات الاعتداء على سجين.

نفت إدارة السجن المحلي بتطوان2 ادعاءات والدة سجين ( س.ب ) والذي تزعم فيه تعرض ابنها للضرب من طرف أحد الموظفين” و”اعتداء ابنها على نفسه بعد إيداعه بزنزانة التأديب” و”عدم إخراجه إلى المستشفى والاكتفاء بعلاجه بمصحة المؤسسة”.

وحسب بلاغ توصلت به تطوان بوست من إدارة المؤسسة السجنية، أوضحت فيه أن السجين المذكور لم يسبق له أن تعرض لأي اعتداء، سواء من طرف الموظفين أو السجناء، وأن ما جاء على لسان والدته لا يعدو أن يكون محاولة للتستر على السلوك. السيء لابنها.

واضاف ذات البلاغ، أن السجين المذكور عائد ثلاث مرات ومعروف بسلوكياته العدوانية تجاه النزلاء والموظفين على حد سواء، حيث قام بتاريخ 19 مارس 2024 بالاعتداء على أحد السجناء، ليتم عرضه على لجنة التأديب ويتقرر وضعه بغرفة التاديب الانفرادية لمدة خمسة أيام،

وأكد المصدر، أن السجين المذكور قام بالاعتداء على نفسه مما تسبب في إصابته بجروح على مستوى الصدر والفخذ، مما استدعى نقله إلى مصحة المؤسسة حيث تم رتق الجروح التي كان يعاني منها، قبل أن يتم إيقاف التدبير التأديبي الصادر في حقه وإبداعه بغرفة جديدة، ليقوم مباشرة بعدها بالاعتداء على أحد السجناء وكسر ثلاثة من أسنانه.

وحسب المصدر، فقد تم ضبط والدة السجين المذكور بتاريخ 29 غشت 2023 بحوزتها 6 غرامات من مخدر الشيرا وكمية من الكوكايين والهيروين والأقراص المهلوسة كانت تحاول تسريبها لأحد أقاربها المعتقلين بنفس المؤسسة السجنية.

 

تطوان بوست

Loading...