السلطات الأمنية تشن حملة واسعة ضد الدراجات النارية

تواصل المصالح الأمنية بمدينة تطوان، حملتها الواسعة ضد أصحاب الدراجات النارية الغير قانونية، والتي تجوب شوارع وأزقة المدينة بشكل غير قانوني.

 

وتقوم المصالح الأمنية بمختلف السدود القضائية بمراقبة الوثائق الخاصة بالدراجات النارية للتأكد من قانونيتها، وكذا مراقبة حيازة السائقين لرخص السياقة، وكذا مراقبة ما إذا تم تعديل اسطوانات الدراجة النارية.

هذا وتشمل هذه الحملة الواسعة النطاق، عدداً كبيراً من الأزقة و الشوارع بالمدينة، و التي من شأنها القضاء على الدراجات النارية المخالفة لقانون السير، وكذا توقيف بعض المخالفين الذين يلداون للاستعانة بدراجات نارية بدون هوية لإزعاج الساكنة واستفزاز سائقي السيارات بتصرفات خطيرة من شانها تعريض حياة الغير للخطر.

 

جدير بالذكر ان هذه الحملة أسفرت عن حجز العديد من الدراجات النارية بدون وثائق قانونية، حيث تم إيداعها بالمحجز البلدي.

تطوان بوست

Loading...