الحسيمة.. فتاة تضع حدا لقاتل متسلسل والأخير يكشف المفاجأة

  • على شاكلة ضحايا سفاح مدينة سطات ” بوصمة”، والذي تفنن في قتل ضحاياه باستعمال الحجارة ( صمّة ) حيث أجهز على ستة أشخاص في يوم واحد، تم وضع حد صباح يوم أمس الأربعاء لقاتل متسلسل أجهز على ثلاثة أشخاص في ظرف خمسة أيام وأرسل فتاة في حالة حرجة صباح يوم أمس الأربعاء إلى المستشفى بدوار أيت داوود جماعة أيت قمرة إقليم الحسيمة.

 

وتعود الأحداث إلى سلسلة من جرائم القتل سجلت ضد مجهول قبل أن تنكشف للجميع في الصباح الباكر من يوم أمس الاربعاء، عندما باغت شخص يظهر من الوهلة الأولى أنه مختل عقلي، -باغت- فتاة باستعمال السلاح الأبيض وأصابها إصابة بليغة لم تمنعها من المقاومة وإصابته بحجر في الرأس ما جعله يفر تاركا إياها غارقة في دمائها، قبل أن يتسرب خبره لدى السكان الذين أخبروا عناصر الدرك الملكي التي قامت على وجه السرعة بتمشيط محيط الجريمة واعتقال الجاني مختبئا بين الصخور وبحوزته سكينين من الحجم الكبير، وتم اقتياده إلى مخفر الدرك الملكي لتعميق البحث معه.

 

هذا واعترف الجاني لدى عناصر الدرك الملكي بقتله ثمانية أشخاص فيما انكشفت جرائمه الثلاث للعلن، قبل أيام عندما قام بمباغتة شابين على انفراد وأزهق ؤوحهما، وثالث ضحاياه إمام مسجد بدوره تلقى طعنة في الظهر أردته قتيلا، قبل أن تضع الشابة حدا لجرائمه بواسطة حجر كبير، والذي كان السبب وراء اعتقاله.

 

تطوان بوست

Loading...