شفشاون.. النيران تضرب بقوة، والسلطات تسابق الزمن لإخمادها.

تواصل السلطات بإقليم شفشاون مجهوداتها لليوم الثالث على التوالي، لإخماد حريق أتى على أزيد من 725 هكتار من غابة “السكنى” الواقعة بين جماعتي تنقوب والدردارة (إقليم شفشاون).

 

وحسب مدير المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية الغابوية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه لا يزال نحو 520 عنصرا من المياه والغابات والوقاية المدنية والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، وكذا السلطات المحلية، معبئين لإخماد هذا الحريق الذي اندلع زوال يوم السبت، مدعومين بوسائل تقنية برية، وأربع طائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير” تابعة للقوات المسلحة الملكية وأربع طائرات أخرى تابعة للدرك الملكي من نوع “توربو تراش”.

 

وأضاف ذات المتحدث أن هذا الحريق أتى، حتى الآن، على نحو 725 هكتار من الغطاء الغابوي، المكون أساسا من أشجار الصنوبر والبلوط الفليني.

 

تطوان بوست

Loading...