قربلة خلال أشغال الدورة الاستثنائية بجماعة تطوان

انطلقت أشغال دورة يونيو 2021 الاستثنائية لمجلس جماعة تطوان، عشية امس الأربعاء على وقع مشادات وملاسنات كلامية بين مستشاري أربعة أحزاب والرئيس محمد إدعمار، من أجل إعادة ترتيب جدول الأعمال.

وعاشت قاعة محمد ازطوط بجماعة تطوان ساعات من العصبية، ما أدى إلى استنفار امني استثنائي تحسبا لوقوع شجارات وتحول دورة الجماعة إلى ساحة معركة.

وحسب رئيس جماعة تطوان، فإنه من طلب بتواجد العناصر الامنية  من أجل تأمين أشغال دورة يونيو 2021 الاستثنائية، والحفاظ على سير مجريات الدورة في امن وامان.

وفي كلمة لباشا تطوان، أكد أنه حريص كل الحرص على تأمين أشغال الدورة والقيام بكل ما يخوله القانون من أجل الحفاظ على الأمن العام وعلى حرمة المؤسسة الدستورية.

وعرفت أشغال هذه الدورة الاستثنائية توعّد رئيس جماعة تطوان، محمد إدعمار خ الاستثنائية، كاتب المجلس الجماعي، برفع دعوى قضائية ضدّه، حيث أكد أنه سيباشر إجراءات مقاضاته لعضو فريق حزب الاستقلال بسبب الاتهامات الخطيرة التي وجهها إليه، والمتعلقة بتدبيره لشؤون المدينة.

وأضاف إدعمار: “كنعطيك مدة أسبوع باش تنشر أدلة الاتهامات اللي وجهتها لي وإلا غنتابعك قضائيا”، مضيفاً: “هادي الذمة المالية ماشي اللعب”.

 

تطوان بوست

Loading...