حفل زفاف ينتهي على إيقاع الدم والاعتقال

داهمت عناصر السلطات المحلية،  ليلة الأحد الماضي، عرسا سريا بإحد المنتزهات “الفخمة” بجماعة الدردارة التابعة لإقليم شفشاون.

وحسب بعض المصادر، فإن إخبارية توصل بها الدرك الملكي تُفيد إقامة عرس سري، أسفر عن إيقاف مراسيم الزفاف وتوقيف صاحب المنتزه، قبل أن يُقدم الأخير والذي كان في حالة غير طبيعية، على ضرب يده بسكين مُحتجا على التدخل الأمني خاصة وأن الأمر يتعلق بزفاف شخصين نافذين في الإقليم.

 

ووفق ذات المصادر، فقد جرى نقل المعني بالامر إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بشفشاون، قبل أن يتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قصد التحقيق معه في القضية المُتعلقة بخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية المفروضة على عموم البلاد.

 

وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت في وقت سابق أنه على الرغم من تخفيف إجراءات الحجر الصحي، إلا أن منع تنظيم حفلات الأعراس، والجنائز والتجمعات في مختلف المناطق لا يزال قائما، وذلك لتفادي انتشار فيروس كورونا، وتسجيل بؤر وبائية جديدة.

Loading...