“الوجه التاني” جديد لمجرد والبهاوي

أصدر الفنان المغربي التطواني زهير البهاوي دويتو غنائي مع الفنان سعد المجرد، بعنوان “لوجه التاني”، والذي تم نشره على القناتين الرسميتين لكل من سعد والبهاوي يوم أمس الجمعة فاتح يناير.

 

الأغنية التي كتبها ولحنها البهاوي، أنتجها بلال أفريكانو، وصورها كل من كريم بنيس وعمر العمراني، لاقت استحسان الجمهور المغربي وحصدت أكثر من مليونيي مشاهدة على اليوتوب خلال 17 ساعة من إنزالها.

 

وجرى تسجيل الأغنية الشبابية عن بعد، إذ ظهر كل من الفنانين في استوديو خاص به مما سلط الضوء على الجانب الإبداعي في زمن الكورونا والذي فرض اللقاء الإفتراضي والتواصل الثقافي “عن بعد”.

 

واعتبر مُتتبعون من الجماهير المغربية والعربية، العمل الفني ثمرة تعاون بين مغربيين حملا على عاتقيهما مسؤولية إيصال اللجهة المغربية إلى العالم بألحان جديدة تجعلها قريبة لقلوب عشاق الأغنية الشبابية.

 

وكان كل من المجرد والبهاوي، قد شرعا في الترويج ل “لوجه التاني” عبر حسابيهما على الإنستغرام منذ منتصف شهر دجنبر المنصرم، إذ قاما بنشر “بوستر” الأغنية وكذا لقطات “عفوية” من الفيديو كليب الذي صورّها.

 

وقال البهاوي في أحد منشوراته الترويجية، “لي الشرف أن نتقاسم مع أخي قبل الفنان والنجم سعد المجرد هاد العمل، لي خدمناه ووجدنا ليه بكل صدق ومن القلب.. طالما انتظرنا نطلو على جمهورنا الحبيب..”

 

فيما كتب المجرد، في حسابه على الانستغرام أثناء الترويج للعمل، بالانجليزية “نأمل حقًا أن تستمتعوا بأغنيتنا الجديدة -الوجه التاني-، زهير فنان وكاتب عظيم وشخص رائع، كنت سعيدًا جدًا لأننا عملنا على هذا معًا”، وأضاف “الكليب بسيط للغاية، لقد تم تصويره في استوديوهات التسجيل في المغرب وباريس .. إنه بسيط ولكن به طاقة رائعة”.

 

هذا ومن المُتوقع أن تحتل الأغنية “الطوندونس” المغربي، خلال الأيام القادمة، تماما كما حدث مع باقي الأغاني التي أبدع فيها الفنانين المغربيين.

 

درسة بريس

Loading...