جريمة قتل بشعة بمدينة طنجة

توفي صباح اليوم السبت، شاب عشريني بحي المرس بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، متأثرا بجرح غائر بعدما تعرض لطعنات “قاتلة” على يد أحد الأشخاص.

ووفق مصادر من عين المكان، فإن شجارا بين شخصين انتهى بطعنات غادرة وجهها الجاني للضحية بالسكين على مستوى القلب، تاركا إياه غارقا في دمائه.

 

ورجحت ذات المصادر، أن يعود سبب الخلاف للحالة غير الطبيعية التي كان يتواجد عليها الطرفين معا، إذ كانا تحت تأثير “مخدر السيليسيون”، مما أجج العراك الدموي بينهما.

 

وحلت المصالح الأمنية والسلطة المحلية لعين المكان فور علمها بالحادث لمعرفة ملابسات الوفاة، إذ تم توقيف الجاني البالغ من العمر 20 سنة، لفتح تحقيق في الواقعة، والوقوف على ظروفها وملابساتها، فيما جرى نقل الهالك للمستعجلات قصد إسعافه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى متأثرا بإصابته “البليغة”.

 

درسة بريس

Loading...