خروقات في التعمير تدفع سكان إقامة سكنية لمراسة عامل إقليم تطوان

توصلت جريدة تطوان بوست بشكاية من ساكنة إقامة “مبروكة 7 ” المتواجدة بشارع أحمد الحريزي، والمطلة على شارع الجيش الملكي بتطوان، موجّهة إلى السيد عامل عمالة تطوان، وباشا المدين يشتكون فيها من خروقات وتجاوزات مشروع سكني قيد البناء، بمدارة الولاية، شارع الجيش الملكي.

وحسب الشكاية فإن صاحب المشروع قام بإزالة جميع أشجار النخيل بالرصيف، والتي كانت تزين الفضاء المذكور دون التوفر على أي ترخيص من السلطات المختصة، رغم كونها تقع بفضاء عمومي ولا تدخل ضمن حدوده العقارية.

 

وأضاف السكان في شكايتهم، أن صاحب المشروع منذ بداية أعمال الحفر عمد على إخفاء معالم قنطرة تاريخية للخط السككي الذي كان يربط أيام الحماية تطوان بسبتة المحتلة، وذلك بإقامة حواجز بلاستيكية حتى لا يفتضح أمره، وهو ما يستدعي -حسب شكاية السكان- تدخلا عاجلا للوقوف على خطورة الأمر.

وذكر السكان في شكايتهم أن صاحب المشروع يتوفر على رخصة مشبوهة، بحيث لم يحترم العلو المسموح به على طول مسافة الإقامات السكنية المجاورة له، كما أنه عمل على إحداث بالكونات تغطي الرصيف العمومي دون مراعاة القوانين والضوابط المعمول بها في مجال البناء، وفق تعبير الشكاية.

وطالب السكان من السيد عامل عمالة تطوان وباشا المدينة، التدخل العاجل في هذه القضية، وذلك بإيفاد لجنة مختصة لعين المكان، وفتح تحقيق مستعجل في الموضوع، وتحديد الجزاءات، علما بأن الترخيص المزعوم الممنوح لصاحب المشروع تم في عز الحملة الانتخابية الأخيرة، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول مصداقيه وقانونيه هذه الرخصة.

 

تطوان بوست

Loading...