توقيف أربعة أشخاص في جريمة قتل “صرايفي” بتطوان.

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية القتل العمد المقرون بالسرقة وإخفاء معالم الجريمة.

 

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الشرطة القضائية بمدينة تطوان كانت قد توصلت، في 16 شتنبر الجاري، ببلاغ بمثابة بحث لفائدة العائلة من المشتبه فيه الرئيسي، ادعى من خلاله اختفاء والده البالغ من العمر 62 سنة والذي يمتهن صرف العملات بمدينة تطوان، وذلك في ظروف غامضة دون تحديد مكان تواجده.

 

وأضاف البلاغ أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية أظهرت تورط المشتبه فيه الرئيسي رفقة باقي الموقوفين، الذي يعملون جميعا كحراس بإقامة سكنية بمدينة “مرتيل”، في التواطؤ من أجل الاعتداء على الضحية والإجهاز عليه باستعمال السلاح الأبيض، قبل دفن جثته بحديقة فيلا مجاورة لأخرى يملكها بهذه الإقامة السكنية، فضلا عن الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة بالعملتين الوطنية والأجنبية كانت بحوزته.

 

واشار البلاغ ،إلى ان عمليات التفتيش مكنت من تحديد مكان دفن جثة الضحية واستخراجها ووضعها رهن إشارة التشريح الطبي، وحجز مبالغ مالية متحصلة من هذه الجريمة.

 

و تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

 

تطوان بوست

Loading...