تطوانيون يناشدون السلطات لوضع حد لخطر كلب متوحش

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وتطبيق واتساب فيديو يوثّق لحظة إقدام كلب من نوع بيتبول على قتل قط وتمزيقه بحديقة مولاي رشيد ( رياض العشاق ) بتطوان، مرفوقا بأربعيني يتابع لحظة قتل الكلب للقط في مشهد مشين أمام عدسة كاميرا سيدة كانت في مكان الواقعة.

 

 

 

الفيديو انتشر بسرعة كالنار في الهشيم عبر منصات التواصل الاجتماعي، وحسب الفيديو الذي تتوفر تطوان بوست عليه، فإن الكلب أمسك بالقط وبدأ في تمزيقه أمام صاحبه، الذي وجد نفسه على المباشر في فيديو لسيدة كانت بعين المكان، حيث طالب منها عدم توثيق ذلك، محاولا تهديدها بتكسير هاتفها على المباشر.

 

 

 

وحسب الفيديو فإن صاحب الكلب دائما يأتي بكلبه المتوحش للحديقة بدون تقييده ويبدأ في مطاردة القطط دون حسيب أو رقيب ممارسا هوايته في مشاهدة الكلب يفترس القطط، الشيء الذي يضع مرتادي الحديقة في خطر خاصة الصغار، علما أن هذه الفصيلة من الكلاب ليست أهلا للثقة وتنقلب ضد صاحبها في أية لحظة.

 

 

 

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا السلطات لوقف هذا النوع من الاعتداء على الحيوانات، وكذا وضع حد لهذا الكلب وصاحبه اللذان يعرضان حياة الغير للخطر، كما طالب هؤلاء ضرورة منع تجول هذه الكلاب بالشارع العام خاصة بدون وضع كمامة بفم الكلب أو تقييده بالسلسلة.

 

 

 

وتجدر الإشارة إلى أنه مؤخرا تم إصدار قرار يمنع تربية هذا النوع من الكلاب المتوحشة، في انتظار تفعيله ومنع هذه الوحوش من التجول في الشارع.

 

 

 

تطوان بوست

Loading...