بحر أصيلة يلفظ جثة أم وابنها القاصر

لفظ الشاطئ البحر بمنطقة بريش ضواحي مدينة أصيلة، يوم أمس الثلاثاء، جثة سيدة وابنها القاصر، في ظروف غامضة.

وحسب مصادر عليمة، فقد حلت بعين المكان فور علمها بالحادث، عناصر الوقاية المدينة والسلطات المحلية والأمنية، حيث جرى نقل الجثتين إلى مستودع الأموات فيما جرى فتح تحقيق في القضية للوقوف على ظروفها وتحديد أسباب الغرق.

 

وقالت ذات المصادر، إنه تم تحديد هوية الهالكين، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بسيدة تبلغ 36 سنة وتنحدر من مدينة سيدي سليمان، وابنها البالغ من العمر 14 سنة.

 

تطوان بوست

Loading...