أمن تطوان يفك لغز جريمة قتل الطالب الجامعي ويعتقل الجُناة

أفاد مصدر أمني أن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان تمكنت من اعتقال المُشتبه به الثاني المتورط في جريمة قتل شاب بتطوان.

 

ووفق ذات المصدر، فإنه وبناء على بحث دقيق قامت به المصالح الأمنية، فقد تم توقيف الجاني الثاني، أول أمس الثلاثاء بمدينة مرتيل، بعدما جرى توقيف المُشتبه به الأول قبل عشرة أيام ووضعه بالسجن المحلي”الصومال” بتطوان .

وحسب ذات المصدر، فإن الجُناة هما شابين وافدين على مدينة تطوان، من ذوي السوابق القضائية، يعيشان حالة التشرد ويمتهنان السرقة واعتراض سبيل المواطنين، ويبلغان من العمر 21 و34 سنة، قاما بالاعتداء على الضحية جنسيا ثم تجريده من ملابسه وممتلكاته، قبل أن يُقدما على قتله ورميه أمام شركة بيع السيارات الكائنة بالقرب مدارة “الشعيري” بالطريق الدائري بتطوان.

 

وتعود تفاصيل القضية لصباح يوم الجمعة 30 أكتوبر، عندما تم العثور على جثة الهالك الذي كان يقطن قيد حياته بحي سيدي طلحة قرب الباريو مالاكا بتطوان، ليتم بذلك إخطار المصالح الأمنية التي حلّت بعين المكان على وجه السرعة، وباشرت تحقيقا للوقوف على ظروف الجريمة وملابساتها.

 

وقد تم الاحتفاظ بالمشبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تُشرف عليه النيابة العامة المختصة وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما، كذا التحقيق معهما في قضية السرقة المقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت وهتك العرض باستعمال العنف.

 

درسة بريس

Loading...